تحدث الى الخبير


8:00 صباحاً وحتى 3:00 مساءاُ عبر القنوات المختلفة .

  • الهاتف :80033322
  • البريد الألكتروني :shawer@fdf.gov.ae
  • الدردشة :
×
مكتبة زايد الانسانية

افتتاح مكتبة زايد الإنسانية في مؤسسة التنمية الأسرية يؤكد عمق الرؤية التي تسعى إلى تكريسها دولة الإمارات..،

اقرأ المزيد
×

التواصل الاجتماعي

×

استطلاع الرأي



×
مركز الاتصال الأسري

أوقات العمل: 8:00 صباحاً -8:00 مساءاً
نستمع لكم ونساندكم

80033322

اقرأ المزيد


تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أم الإمارات و تنفيذاً لاستراتيجية تعزيز جودة حياة الأسرة في إمارة أبوظبي اطلقت مؤسسة التنمية الأسرية وبالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع الحملة الإعلامية الاجتماعية بعنوان " الأبوة كما نطمح"

​ 

تأتي  الحملة تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة التي تطلقها مؤسسة التنمية الأسرية مع رؤية أبوظبي، كما تعمل على إظهار مساهمة مؤسسة التنمية الأسرية ودورها في إبراز إمارة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة في تنمية المجتمعات، ووضع الإنسان واحتياجاته كمحور أساسي في كل مشاريعها.

 

الهدف العام من الحملة :

 

  • رفع مستوى الوعي لدى الآباء اتجاه أسرهم و طبيعة مسؤولياتهم الأبوية، و أهمية دورهم في تنشأة الأبناء و توجيههم و ضرورة قضاء وقت نوعي معهم، مما يسمح لهم بفهم احتياجاتهم في مختلف المراحل ّ العمرية ، للمساهمة في إتاحة فرصة التأثير الإيجابى للآباء على الأبناء و اكتشاف قدراتهم و استثمارها بالطرق السليمة. و بالتالي تؤدي تلك المنظومة المتزنة إلى استقرار أسري يعزز دور الأب في أسرته ومجتمعه.
  • تمكين الآباء على مختلف جنسيا ّتهم في الإمارة من تحديد أدوارهم، و فهم مسؤولياتهم، و تقدير أهمية ّ مشاركتهم في تربية أبنائهم، و العمل على تطوير مهاراتهم الوالدية، والوعي الكامل بتأثير سلوكهم التربوي على أسرهم و مجتمعهم. وفي سبيل ذلك تعمل مؤسسة التنمية الأسرية على دعمهم و تشجيعهم لإحداث تغيير سلوكي إيجابي في المجتمع
  • بناء مجتمع سوي مستقر متوازن و متماسك يتمتع أفراده بقدر كبير من الوعي ّ و الثقافة المجتمعية، سلاحهم العلم و المعرفة، و لديهم الرغبة في التقدم و الإرتقاء، من أجل مواصلة تربية أجيال قادرة على استيعاب التغيرات المجتمعية و مواكبتها دون التنازل عن القيم والتراث والعادات والتقاليد الأصيلة   في ظل بيئة آمنة للجميع يتطور فيه أفراده و ينهضون بالمجتمع. 

 

 

الأهداف الرئيسية للحملة:


  1. رفع الوعي تجاه المسؤولية المشتركة  لدى الآباء بأهمية دورهم في الحياة الأسرية. 
  2. تعزيز اتجاهات الآباء  نحو قضاء وقت نوعي مع الأبناء  لبناء علاقات والدية ايجابية.
  3. فهم الآباء لإحتياجات  الأبناء في مختلف المراحل العمرية لتعزيز علاقاتهم وتحقيق الإستقرار الأسري .
  4. استكشاف  الآباء لقدرات ابنائهم  وتوجيههم نحو استثمارها  بالطرق السليمة.


​شعار الحم​لة "الأبوة كما نطمح "شعار الحملة.png

 

استوحت مؤسسة التنمية الأسرية  هذا الشعار للحملة  إيماناً منها بأن الإنسان دوما يطمح لتطوير نفسه و أدواته ليكون أكثر فاعلية و إتقان في ما يعمل. وحرصاً من المؤسسة بأهمية دور الآباء في تنمية أسرهم،  و تواجدهم مع أبنائهم بشكل فاعل لما في ذلك من انعكاس ايجابي  على نموهم للمساهمة في المحافظة على جيل سوي و واعٍ قادر على مواجهة التحديات ومتغيرات العصر.

وكل أب يطمح إلى لعب دوره في أسرته بشكل مثالي عن طريق تقديم الدعم المادي أو العاطفي أو التربوي، لكن وبسبب وجود العديد من المؤثرات الشخصية أو الخارجية المتعلقة بالبيئة المحيطة بالآباء يتم ممارسة دور الأبوة بشكل غير صحيح.

وتسعى مؤسسة التنمية الأسرية  من خلال  هذه الحملة إلى تقديم الدعم للآباء وتوعيتهم وتعريفهم بالمفاهيم الصحيحة والأدوات المناسبة  لتعزيز دورهم ،  وتحفيزهم على بذل الجهود وفق النهج  الصحيح للوالدية الإيجابية .وأهمية قضاء الوقت النوعي مع أفراد أسرهم.

وهنا يكمن دور الآباء في الحرص على تطوير أساليب التربية  والفهم الصحيح لأساسيات الأبوة الإيجابية.

وارتأت المؤسسة مخاطبة الآباء من خلال أهداف الحملة ومرتكزاتها  بشكل مباشر  وبطريقة تولد لديهم شعوراً إيجابياً عن طريق التركيز على الطموح الشخصي لكل أب ومراعاة خصوصية الظروف الشخصية وعوامل البيئة المحيطة به وقدراته وطموحاته

 

رسائل الحملة :

 

  • تقدم المؤسسة من خلال حملة "الأبوة كما نطمح“ مجموعة من الأدوات  والبرامج المصممة خصيصاً لتزويد الآباء في أبوظبي بمهارات تربية صحية تمكنهم من المساهمة في تطوير وتنمية الجيل المستقبلي.
  •  تخاطب حملة "الأبوة كما نطمح“ جميع الآباء على اختلاف تقاليدهم وثقافتهم وإمكانياتهم واحتياجاتهم المعرفية والتطبيقية المتفاوتة من شخص إلى آخر إيماناً بأن الوالدية الإيجابية  ليست ثابتة أو مطلَقة بل لها أنماط وأساليب منهجية .
  • تساهم الحملة في تهيئة بيئة صحية وآمنة وفاعلة  تدعم الآباء  على بدء مسارهم نحو الوالدية الفعالة والإيجابية ، وذلك من خلال  تمكينهم وتزويدهم بالمعرفة والمهارات الوالدية بشكل مستمر ومنهجي من خلال باقة من البرامج الإثرائية والمعرفية والتطبيقية.
  •  تؤمن المؤسسة بأن الوالدية الإيجابية  هي من المفاهيم الأساسية  التي يجب تعزيزها في المجتمع لما لها من دور مهم وتأثير كبير على بناء وتنمية  الأسر المترابطة اجتماعياً وعاطفياً، وإضافة إلى دورها في تنشئة أجيال واثقة ومستقرة وطموحة تساهم في رفاه المجتمع وتماسكه وجاهزيته لتجاوز التحديات المستمرة الحالية والمستقبلية.
  •  تعتمد المؤسسة أيضاً على مبدأ التواصل بين أفراد الأسرة ليكون مفتاح العلاقة الصحية وأساس في تغيير أساليب التربية  واستبدال المفاهيم الاجتماعية الخاطئة بأخرى .
  • تركز المؤسسة على تمكين  الآباء من دورهم  في الحفاظ على الأسرة  من خلال  تزويدهم بالمعلومات والأساليب الصحيحة والطرق المثلى لأداء مهامهم الأسرية سواء كانت مادية، أو عاطفية، أو تربوية. كما تهدف إلى تحفيز الآباء على تبني نهج الوالدية الإيجابية  لما له من دور كبير وإيجابي على الصعيد الشخصي والمجتمعي.









التوقيع.png



​​





تحميل التطبيق
حمل تطبيقنا عن المنصات التالية
اتصل بنا
للتواصل مع المؤسسة
الزوار
زوار موقع المؤسسة

2608748

آخر تحديث للموقع

06/06/2022
تابعنا
على منصات التواصل الاجتماعي