تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

مغير الخييلي: أطفالنا يحظون بمكانة خاصة

22/11/2019

أكد الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن الطفل في دولة الإمارات يحظى بمكانة خاصة، وأولوية قصوى ضمن أجندتها الحكومية، كما تعمل دائماً على تطوير السياسات والتشريعات والأنظمة التي تعزز من حماية الأطفال، وتضمن لهم رعاية وتربية متكاملة، تساهم في جعلهم أفراداً ذا فاعلية مساهمين في دفع عجلة التنمية في المستقبل. 

جاء ذلك خلال افتتاح الخييلي ملتقى الأطفال الثاني، أمس، في مركز (nation tower) الذي نظمته دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية، بحضور مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وعدد من الاستشاريين ومديري الدوائر والإدارات وموظفي الدائرة والمؤسسة والجمهور.

وأضاف: «الطفل حجر الزاوية في الأسرة، ولذلك هناك ضرورة لخلق بيئة تضمن أطفالاً وشباباً سعداء يشعرون بالأمان هو أحد أهم الأهداف التي يعمل عليها القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي».

وقال: «نسعى لترجمة تطلعات وطموحات القيادة الرشيدة، من خلال العمل على خلق نظام متكامل لحماية الأسرة وأفرادها من العنف والإساءة، كما تقوم الدائرة بإعداد الاستطلاعات، التي تقيس مختلف العوامل التي تؤثر في الأسرة، وهو ما سيساعدنا في تحديد كافة التحديات التي تقف عائقاً تجاه نشأة الأطفال بشكل سليم ضمن أسرهم». وتابع الخييلي: كما تعمل حكومة أبوظبي على إيلاء الطفل الاهتمام الكافي، وهو ما يتجسّد في إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي، قانوناً بإنشاء هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، لتكون كياناً حكومياً يعمل على إدارة وتنفيذ المسائل المتعلقة بالطفولة المبكرة، وذلك تجسيداً لما توليه قيادتنا الرشيدة من اهتمام ورعاية لكافة أفراد المجتمع.

ومن جانبها، هنأت مريم الرميثي، جميع أطفال العالم، بمناسبة يومهم الدولي، الذي تحتفي به دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية هذا العام تحت شعار «حقوق الطفل لأجل اليوم وللأجيال القادمة»، مؤكدة أن المؤسسات المعنية بالطفولة تحرص على رسم السياسات ووضع الاستراتيجيات، وتنفيذ البرامج التي تترجم رؤية القيادة في الاهتمام بالطفل منذ الولادة وحتى يصبح يافعاً وشاباً.
وقالت الرميثي: لقد أولت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أم الإمارات، حفظها الله، الطفل بالرعاية والاهتمام، وكانت ولاتزال متابعة ومهتمة بالقضايا المتعلقة بالأمومة والطفولة، سواء على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الدولي. 

وخلال الملتقى قدمت مؤسسة التنمية الأسرية مجموعة ورش للأطفال منها: (الأمن والحماية)، (نحن أقوى من التنمر)، (أطفالنا آمنون إلكترونياً)، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات المتنوعة ضمن مبادرة (إعلامي المستقبل)، كما تم إطلاق مبادرة (مجلس الطفل الاجتماعي) التي تهدف إلى تمكين الأطفال المنتسبين لخدمات المؤسسة في إمارة أبوظبي. 


facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}