تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

مريم الرميثي الشيخ زايد و«أم الإمارات» قدوتي في العمل

12/12/2019

استضافت أكاديمية أبوظبي الحكومية، في فقرة «لقاء مع قائد»، ببرنامج «قائد اليوم» وضمن فعاليات ملتقى تبادل الخبرات الحكومية، سعادة مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، كقائد متميز ملهم متمكن، يملك الخبرات والقدرات في مجالات العمل المختلفة، حيث تتميز بممكنات قيادية دفعتها لإدارة مؤسسة التنمية الأسرية بتميز وكفاءة، مستندةً إلى توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، حفظها الله، ونهلت من حكمة سموها ورؤيتها في قيادة مؤسسة التنمية الأسرية. وتحدثت مريم الرميثي عن مسيرة عملها في المجالات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تقوم الأكاديمية من خلال برنامج «قائد اليوم» بعمل لقاءات مع قادة استثنائيين يملكون الموهبة في الإدارة والقيادة بهدف مشاركة القصص الملهمة للقادة والتعرف على قصص النجاح خلال مسيرتهم المهنية، ونقل الخبرات والتجارب إلى الجيل الجديد. ولعبت سعادة مريم الرميثي أدواراً كبيرة في مسيرة خدمتها لوطنها دولة الإمارات العربية المتحدة، وحققت للمؤسسة العديد من الإنجازات المتتالية، حيث تفانت في عملها بكل إخلاص وانتماء في المناصب كافة التي تقلدتها منذ عام 1984 حتى اليوم. 

وفي السابع من سبتمبر من عام 2010 بدأت مهام عملها كمدير عام لمؤسسة التنمية الأسرية، وقامت بإعادة هيكلة الخطة الاستراتيجية للمؤسسة، وتحديد ودراسة احتياجات الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي، وإدارة التغيير وإطلاق الموجهات الاستراتيجية التي تعزز رؤية حكومة أبوظبي تجاه الأسرة، وتطوير وإدارة السياسات والأنظمة الإدارية والقانونية والمالية والفنية والاقتصادية والاجتماعية العامة للمؤسسة، واعتماد وتطوير أنظمة ومنهجيات لتمكين المؤسسة من تحقيق تطلعات حكومة أبوظبي، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع شركاء استراتيجيين بهدف تبادل الخبرات وتنمية الدور المحوري للمؤسسة. كما وضعت خططاً طويلة الأجل لإعادة تأهيل الأخصائيين الاجتماعيين، وتمكينهم أكاديمياً وعملياً لتقديم أفضل الخدمات الاجتماعية في إمارة أبوظبي، وإطلاق أفضل الخدمات الاجتماعية، واستخدام منهجيات متطورة من أجل استنباط أكثر البرامج والاستراتيجيات الاجتماعية فاعلية. وتتسم سعادة مريم محمد الرميثي بأنها شخصية اجتماعية، تعمل بجد وإخلاص ضمن فريق عمل، وباستخدام آليات العصف الذهني، والنقاش الهادف، وتبادل الخبرات والآراء مع الفريق ونقل المعارف، وتحمل المسؤولية، والتجديد والتطوير، والنزاهة والشفافية، بالإضافة إلى التمكين. وقالت الرميثي خلال فقرة «لقاء مع قائد»، إنها تأثرت في مسيرة عملها بشخصيتين، هما: المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، حفظها الله. كما تأثرت كذلك بالوالد الذي كان داعم ومساند لها منذ الطفولة ويوجهها إلى الإخلاص والتفاني في خدمة الوطن، وبسعادة محمد عمر عبد الله، مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي سابقاً، ووكيل دائرة التنمية الاقتصادية، والدكتورة روضة عبدالله المطوع، رحمها الله. 

وأكدت الرميثي للموظفين أهمية الانتماء إلى العمل باعتباره انتماء وولاء للوطن، كما قدمت عدداً من النصائح لهم، منها الاقتداء بالقادة المؤسسين والشخصيات المؤثرة، واستشارة ذوي الخبرة والاختصاص، وأهمية التنوع المعرفي والخبرات المتراكمة، والتطوير المستمر للكفاءات والمهارات، والتركيز الذاتي على عمق المعلومة بالبحث والاستقصاء، ونقل المعرفة والخبرات للموظفين، ومواكبة التطورات والخطط الاستراتيجية لإمارة أبوظبي، والمساهمة في عملية التطوع في مختلف المجالات، والمحافظة على الهوية الوطنية، وخلق حلقات اتصال مباشرة مع النظراء في ذات المجال، والتعرف على أفضل الممارسات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية. وبرنامج «قائد اليوم» أطلقته أكاديمية أبوظبي الحكومية، وتهدف من خلاله إلى توفير منصة تدريبية تشجع على التفوّق المهني والتميّز الوظيفي، وتساعد في تنمية مهارات وقدرات الموظفين المتميزين ممن يتمتعون بإمكانات واعدة. ويعد البرنامج مكملاً للدورات التدريبية الرئيسية التي توفرها الأكاديمية، وتم تصميمه خصيصاً للموظفين المواطنين من أصحاب المواهب الاستثنائية.

facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}