تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

"التنمية الأسرية" تحتفل بـ "يوم العلم"

03/11/2019

احتفلت مؤسسة التنمية الأسرية بـ "يوم العلم" بحضور معالي علي سالم الكعبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، وسعادة مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ومدراء الدوائر والمستشارين والخبراء ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والموظفين .

كما احتفى بيوم العلم مديرات وطالبات المدارس التابعة للمؤسسة، ومدراء المراكز والعاملين فيها على السارية المخصصة في كل مركز من مراكز المؤسسة المنتشرة في /الظفرة، وأبوظبي، والعين/.

وقال معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية إن الاحتفال بيوم العلم هو احتفاء بالوطن وما تم تحقيقه من إنجازات يقف لها العالم تقديراً واحتراماً في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأضاف معاليه إن الاحتفال بيوم العلم يمثل فرصة حقيقية لأبناء الإمارات وكلّ من يعيش على أرضها الطّيبة للتعبير عن انتمائهم ووفائهم لوطن قدّم لهم الكثير منذ عهد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وحتى يومنا هذا الذي تسير فيه قيادة الوطن على النهج الذي رسمه زايد الخير باذلين الجهد الكبير في سبيل تحقيق الرفعة والسؤدد لوطن التسامح والعطاء الإنساني اللامحدود، وإنها فرصة ثمينة نجدد فيها الولاء والعهد لوطننا الغالي، ولقيادته الرشيدة مؤكدين أننا نحفظ العهد، ومعهم نعمل تحت سقف واحد أبناء مخلصين متلاحمين نرفع العلم خفاقاً في كافة المحافل الوطنية والعربية والعالمية فهو رمز وحدتنا وعزّنا وفخرنا الذي نذود عنه بالأرواح.

من جانبها أكدت سعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية أن احتفاء المؤسسة بيوم العلم هو تجديد للعهد والولاء، وتجسيد لأهمية العلم باعتباره رمز السيادة ومصدر العزّة والكرامة والفخر، وفي هذا اليوم نجدد العهد للوطن والقيادة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، الذي يصادف هذا اليوم تاريخ توليه، حفظه الله مقاليد الحكم، كما نجدد عهدنا إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على المضي مع قيادتنا الرشيدة نحو بناء المستقبل والحفاظ على المكتسبات، عاملين من خلال مؤسسة التنمية الأسرية على ترجمة توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بتبنّي المبادرات وتصميم المشاريع والبرامج التي تكرّس اللحمة الوطنية، وتعزّز القيم والمبادئ التي تحتفي بمنجزات الوطن من خلال إشراك الأسرة بأفرادها كافة فيما تنفذه المؤسسة من مبادرات وما تقدمه من خدمات تضع الوطن نُصب الاهتمام، ومصدر التحفيز والإلهام.

 


facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}